Thursday, March 06, 2008

لون البنفسج


بدأ مخططها اليومي بالذهاب إلى السوق لتشترى بعض الخضروات قبل أن تعود إالمنزل ، فقد كانت لديها مشاكل بسيطة خاصة بالعمل تشغلها منذ الأمس تستطع ان تفكر ماذا تحضر له اليوم على الغداء ، ظلت تسرع فى خطواتها فهى تخشى أن يعود من عمله قبل أن تعد له شيئا ، ولكن ماذا ستقدم بالتحديد : " أعمل له البامية مع الأرز الأبيض؟ .. لا إنه يحب صينية البطاطس بالصلصة مع الدجاج .. لالا بل إنه يحب الأرز بالخضراوات أكثر من أي شئ آخر ... " قطع ذلك السيل من الأفكار صوت رنين تليفونها المحمول .. فتحت حقيبتها وأخرجت التليفون .. إنها شقيقتها .. آلوو...

إنطفأت نظرة الحماس فى عينيها وتحولت إلى ذهول ، وكأن صاعقة مفاجئة هبطت عليها من السماء ، وهي لا تدرى ماذا تفعل ؟! .. سقط التليفون من يدها ، وجرت تعبرالطريق الذي تمرق فيه السيارات دون أن يراعي سائقوها أية حدود لسرعتها، غير منتبهة لآلات التنبيه التى أخذت تعوي كالذئاب فى وجهها عندما فاجأتهم وهي تلقي بنفسها في نهر الطريق السريع ولكنها لم تعبأ ولم تهتم .. استمرت حتى وصلت إلى الجانب الآخر على الكورنيش ، ظلت تمشي في نفس الإتجاه شاخصة البصرلا تصدق ما سمعت .. إختلطت دموعها بقطرات المطر الذي كان يهطل علي المدينة منذ الليلة الماضية .. شعرت أن الكون كله يبكي معها .. وأن العالم من حولها قد إنتهى وتلاشي تماما ولم يتبقى منه أمام عينيها سوى هذا المكان الخفي للعابرالعادي في الطريق الأشهر في المدينة ، وأخيراً وصلت إليه ، وصلت إلي المكان الذى شهد كل لحظاتهما الجميلة معاً .. تقابلا هنا منذ خمس سنوات لأول مرة خارج أسوار الجامعة .. وهنا صرح لها بحبه .. وهنا أهداها تلك الزهرة التى طالما عشقتها منذ الطفولة .. زهرة البنفسج ... ومنذ تلك اللحظة وهذه الزهرة لا تغادر حقيبتها أبدا .. وهنا طلب منها الزواج .. وهنا قررا ميعاد حفلة الخطوبة .. ومرت السيارة يوم الزفاف من هنا ، وأخبرته لأول مرة على استحياء بالحقيقة: إنها تحبه .. سألها بهدوء: أتحبيننى فقط ؟؟ .. أجابته في خجل غير مصطنع : لا بل أحبك بلون البنفسج .. ومنذ يومين فقط اختارا هنا اسم من يسكن فى احشائها الآن ...

توقفت عن المسير واستدارت عند بوابة صغيرة للشاطئ متجهة نحو البحر ، كانت تمشى وكأنها مُبرمجة فاقدة للوعى وللإرادة وكأن قوة خفية أكبر وأقوى منها تسيطر عليها وتوجهها ، فتحت حقيبتها واخرجت زهرة البنفسج .. سقطت الحقيبة من يدها على الرمال واستمرت في سيرها نحو الشاطئ زائغة العينين ، مذهولة عن العالم ، وفى يدها تلك الزهرة الحزينة .. ظلت تتقدم حتى لامست مياه البحر قدميها .. وكأن هذه المياه أعادت لها الوعى فأدركت حجم مصيبتها فى زوجها وحبيبها فإنفجرت فى نوبة أقوى من البكاء ثم الصراخ في لوعة : كيف تتركنى وحدى؟ .. كيف وأنا هنا أحبك ، وابنك ينتظرك؟ .. لمن سيكون قلبى بعدك ؟ .. لمن سيكون جسدى بعدك ؟ .. لمن سيكون البنفسج بعدك ؟؟؟؟ ... لا لن نتركك يا حبيبى .. سنأتى إليك أنا وابنك والبنفسج .. لن نتركك وحدك ... ظلت تصيح وتبكى وتتقدم حتى أخفت مياه البحر جسدها بالكامل وابتعد صوتها شيئاً فشيئاً حتى اختفى تماماً .. غرقت .. وطاف البنفسج .

استيقظت فجأة تصرخ فوجدته نائماً بجوارها .. كانت تتصبب عرقا من هول ما رأت ... لعنة الله على هذه الكوابيس البغيضة .. قبلت يده وجبينه وحمدت الله ، مدت يدها تتحسس زهرة البنفسج واطمأنت علي أنها كما وضعتها بالأمس تحت الوسادة ، ضمتها بأصابعها بقوة وقبلتها ثم ارتمت فى حضنه من جديد .
تمت

49 comments:

  1. حلو اسلوب توقيع القلب ده

    صدمة وبعديها طمأنينة وراحة .. وفرحة

    وترجع تلف بينا من تاني

    وهو ده حال الدنيا

    ربنا يفرحنا كلنا

    ReplyDelete
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليه يا بنفسج بتبهج وانت زهر حزين ؟؟

    حلوه اوي
    تسلم اديكِ

    ReplyDelete
  3. حلو جدا اناتاثرت لدرجه
    ان دموعي نزلت
    يا نعيش مع بعض حبيبي يانموت احنا الاتنين


    ما احلي الاحساس بالحب

    ReplyDelete
  4. جميل يا ياسمين البوست ده
    حقيقي اسلوبه اللغوي رائع
    انتي كاتبة ليكي مذاق خاص جدا قوي خالص
    بس يعني خارج اسوار الجامعة
    و على الكورنيش
    و شوية رمت الشنطة على الرملة
    و نزلت في المية
    فين الرملة اللي على الكورنيش اللي عند الجامعة
    ههههههههههههه

    خالص تحياتي
    احمد

    ReplyDelete
  5. يا صباح البنفسج ... بجد جميلة جدا

    ومدونتك حلوة

    والسـ ختام ــلام

    ReplyDelete
  6. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  7. آلام وآمال
    حبيبتى فضفضة
    الساحرة
    mohamed hesham

    جزاكم الله خيرا بجد انا اقل من الكلام ده بكتييير

    موجة : انا رديت مخصوص عشان اوضحلك حاجة .. لو كنت رحت الاسكندرية كنت حتلاقى ان شارع الكورنيش ده شارع التعدية فيه صعبة جدا وبشكل عام ده كان المشهد اللى فى دماغى .. وعلى فكرة الاسكندرية فيها جامعات بردو وناس ممكن تتقابل خارج اسوارها ويحبوا بعض هههههههههه
    كمان الكورنيش بيبقى فيه بوابات صغيرة كدة اول ماتدخل منها سبحان الله تلاقى تحت رجليك رملة وتمشى قدام شوية تلاقى بحر هههههههه

    واضح كمان ان الاحداث كانت فى الشتاء لان المطرة كانت بتمطر والشط والكورنيش اكيد فاضيين فمحدش حاول يمنعها من الإنتحار

    كدة انا اتأكدت انك ماروحتش الاسكندرية قبل كدة يا معلم او ممكن تكون اتغيرت اصلى بقالى كتير اوى ماروحتش


    بشكل عام يا استاذى مش مطلوب من العمل الأدبى انه يبقى واقعى .. اه فى اعمال واقعية بس كمان فى اعمال بتبقى اقرب ما يكون من الاسطورة او الخيال .. بمعنى انه مش قادرين نبعد عن واقعنا فى الحقيقة فنبعد عنه من خلال الكتابة .. اللى انا كتباه ده مش خيال بس على الاقل وانا بكتبه مكنش فى دماغى انه يقرب من الواقع او الحقيقة ولا حاجة .. دى شوية خيالات وافكار غريبة وعجيبة فى دماغى كتبتها وخلاص .. يعنى مش محترفة ولا بتاع
    :D



    سورى جدااااااا على الرد الطويل ده بس حبيت اوضحلك وجهة نظرى بس

    واهلا بيكم جميعا .. بجد مشرفينى انا والواد كوكو

    :D

    ReplyDelete
  8. ياسمين اخيرا وحشتينى جدااااااا
    بجد تصويرك للمشاعر رائع لكن جزء انها فكرت فى الانتحار حتى ولو كان فى حلم
    مش حبيت الجزء دة
    لان الانسان مهما احب شخص وفقد هذا الشخص ايمانه بالله يجعله يصبر ويحتسب
    فى العموم القصه جميله كعادتك دايما
    انتى جميله وكل اللى بيخرج منك جميل

    ReplyDelete
  9. كنت هزعل كتيييييييير

    لو مكنش ده حلم بجد

    اسلوب ولا اروع

    عيشتينى الصدمه فعلا

    بس الحمدلله طلع عايش وبتحلم

    وتنفع فيلم قصير والله

    تحياتى

    احبك بلون البنفسج

    ReplyDelete
  10. تحفة يا ياسمين بجد

    انتى اللى كاتباها

    ما شاء الله .., مكنتش اعرف انك بتكتبى قصص قصيرة جامدة كده

    ;)

    ايوه يا عم محدش قدك

    القصة عملتلى اليوم فعلا

    شفتى بقى وكنتى بتقولى تحت ان الحب بعض من تصورنا

    امال ايه ده
    :p

    بلاش اغلس علشان مخنقكيش

    :D

    ReplyDelete
  11. خليني الاول احييكي علي طريقه عرضك للقصه
    بجد قلبي وقع
    منتهي الرومانسيه في قصتك

    تحياتي

    ReplyDelete
  12. حرام عليكي القصه جميله بس بجد كنت خلاص قربت اعيط بس في الاخر ضحكت واطمنت

    ReplyDelete
  13. حلوة بجد قوى
    وقعتى قلبى للحظة

    اسلوبك بجدجميل قوى

    ومدونتك اجمل


    تحياتى

    ReplyDelete
  14. بجد روعه انا عشتها بكل تفاصيلها بجد وكنت متخيلها قوى انا وبقرءاها

    ReplyDelete
  15. تنهيدة جامدة بإرتياح كبير

    الحمد لله إنه طلع كابوس .. ده أنا صدقت إن الكابوس ده حصل بجد وكنت هأقفل المدونة قبل ما أكمل قراية للآخر

    مشاكل الدنيا مش مخلية الواحد يستحمل إنه يعيش هموم إضافية .. حتى لو قصة

    بجد بأحييكي على إنك خليتينا نصدق الكابوس في الأول

    ReplyDelete
  16. انا تملكتنى الرهبة
    وبكيت
    وابتسمت

    ودعيت لكم بالسعادة وطولة العمر والبركة

    الله يسعدكم ولا يحكرمكم من بعض
    ويديم عليكم فضله بالحب والعشرة الطيبة والذرية الصالحة


    والاهم
    يبارك لكم فى ايامكم

    تحياتى

    ReplyDelete
  17. كالعادة .. اسطورة من الأساطير اليونانية أو الرومانية ..
    أجمل ما عند الأغريق أن قدرتهم على التخيل كبيرة .. بيقدروا ينقلونا بيها لعالم نظن لوهلة إنه موجود .. لكن بنهاية الاسطورة وبرؤية كلمة تمت نعود لأرض الواقع ونعلم أن هذه المخلوقات التي ذكرت في الاسطورة لم تخلق وإنما هي إبداع محض للمؤلف

    نحياتي للمؤلف البارع

    :))

    ReplyDelete
  18. ايه يابنتى دا وقعتى قلبى حرام عليكى

    تعرفى انى اوقات بحلم بحلم مشابه لجوزى

    بس دا كان فى الاول بئا فى شهر العسل :))))
    وكنت بد بصحه مخنوقه من الاكتئاب
    المشكله بس ان الست لما بتحب وتحس بالامان بتحس ان دا مش هيدوم كتير وانها فى مجرد حلم وهتصحى منه على كابوس مزعج

    ربنا يهون علينا

    بس بجد وصفتى الموقف ببراعه جدا

    ReplyDelete
  19. الله يسامحك يا انسانة
    كدة تخضينى
    بس كويس برضه انه طلع كابوس
    ماكنتش طالبة نهاية ماساوية
    اسلوبك حلو اوى
    سلام
    خيخة

    ReplyDelete
  20. جميله قوي ياانسانه محزنه ومبهجه
    ومااجمل النهايات السعيده
    قصه جميله احييكي عليها
    سلامي ليكي

    ReplyDelete
  21. الله عليكى بجد جميلة جدا

    ReplyDelete
  22. ياسمين
    بجد كنت هازعل منك بجد يعني لو ماتت
    وخلص الموضوع على كده
    نفس المشاعر يا بنتي جواكي
    جميييييل
    تحياتي

    ReplyDelete
  23. التعليق دي لمووجه
    ايه يا بو البحر
    يا اخي خليها تحلم وتكتب مرة باسكندرية
    دي حتى ياسمين هتموت وتروح اسكندرية
    ولا يعني مافيش جامعه جنب الكورنيش غير الكايرو
    ههههههه
    واحشني يا مان

    ReplyDelete
  24. جميلة القصة

    لا أدري لم تحاصرني زهرة البنفسج هذه الأيام

    لعله خير
    :)

    ReplyDelete
  25. السلام عليكم
    الله يسامحك

    ReplyDelete
  26. أنت
    يا سارقة ياء النداء من حروفي
    لماذا أنتِ مرتبك ؟
    نعم أعنيك أنت
    ادعوك للإنضمام للفكرة
    فانتِ وحدك .. تلك التي لم تأت
    هذا طريق لم يكن يعرفه احد
    و لا يعرف احد
    طريق لم تعرفه اقدام المارة
    و لم تدنسه من قبل عجلات سيارة فارهة وقودها من عرقك و دمي
    تعالي معنا و املئي الدنيا بالضجيج
    نظرة على اسرار اون لاين لن تضيرك
    و مشاركتك تأكدي انها مصدر سعادة لنا
    http://asraronline.com/vb/

    ReplyDelete
  27. دايما انتى كده تدخلينى فى المود و ابص فى الاخر الاقى حاجة تانية خاللللللص
    ههههههههههههه

    اسلوبك جميل جدا بجد و الله
    و ليكى صور و تشبيهات رائعة

    تحياتى

    ReplyDelete
  28. :(
    كده خضتينى
    اسلوبها جميل جداً

    بس برضه اتخضيت

    ReplyDelete
  29. ليه بس توقيع القلب ده ...
    بس بصراحة موضوع جاااامد واللوكيشن متصور بجد...
    بس ياترى ساعة المنبه اللى رن؟ ارقام ولا عقارب؟

    تحياتى

    ReplyDelete
  30. رصيف نمرة خمسةMarch 13, 2008 at 1:38 PM

    بسم الله ماشاء الله على اسلوبك يابنتى انتى تجننى والله انا قريت البوست كام مرة عنيا تعبيتنى اان مش قادرة اقفله خالص بس انا متعودة منك على البوستات الجامدة دى من زمان وانا بقرالك بس مكنتش بعلق من هنا ورايح هعلق ان شاء الله عشان فتحت بلوجى المتواضع وهنبقى دفعة قولى يارب ياختشى يارب سلامى المربع ليكى

    ReplyDelete
  31. السلامعليكم
    جميله جدا القصة
    وان دلت علي شئ فهي تدل علي مدي الحب الذي يسكن في قلبها تجاة زوحها
    ومدي تعلقها به
    حتي في احلامها وان كانت كوابيس

    ReplyDelete
  32. يعني بعد معيط
    وملقتش مناديل
    تقوليلي كانت بتحلم
    طيب هي بتحلم
    احنا زنبنا ايه
    هههههههههههه
    بس بجد حلوه جدا
    واحلاها
    وطفت زهره البنفسج
    عجبتني قوي

    انا عارفه اني مقصره معاكي
    بس معلش سامحيني كتييييييير
    و(بست وشز فور يو)0

    ReplyDelete
  33. it is very nice & cute
    go ahead
    u r realy sweet

    ReplyDelete
  34. كعاده انسانه تدخلنا الاول فى قصه رومانسيه جميله جدا ونعيش معاها ونرسمها فى خيالنا
    وهووووب مرة واحدة تحصل كارثه ولا اى حاجه مش كويسه والناس تزعل وتتضايق
    ويطلع الحمد لله فى الاخر مجرد حلم

    بس بجد حلوة اوى ودا ما شاء الله العادى بتاعك
    تحياتى ليكى وسلمى على كوكو:)

    ReplyDelete
  35. تا تا تا
    وفجاتاً خبتط رجلها فى موله السرير
    يعنى بزمتك وانا راضى زمتك بعد مقطعتى قلبى والدمعه كانت هتفر من عينى وخايف حد ياخد باله انى هعيط

    تطلع الست هانم بطله القصه بتحلم

    دى بتستهبل

    نكدتى عليا
    اعمل فيكى ايه
    بس القصه حلوة والحبكه حلوة
    ياله الله يقطع المحمول والى بيجى منه

    تحياتى

    ReplyDelete
  36. ايه الغتاتة دى ... لف و ارجع تانى

    أنا محدش يبعتنى

    مش معاملة آدمية دى خالص ... مبحبش اشتغالات ... ده ايه الناس دى

    واللا أقوللك اشتغالات ماشى .... بس بلاش دراما تقيلة بتوجع ... أزعل

    يعنى خليكى فى البوليسى ... خيال علمى و فانتازيا ... و اهو سوقهم ماشى
    :P

    جامد البوست يا فندم

    ReplyDelete
  37. الحلمد لله انه كان كابوس

    مهنش عليكي تنكدي علي الناس مش كده

    (:

    ReplyDelete
  38. حلوة

    لا حلوة بجد

    ReplyDelete
  39. انا اتبعتت:)
    ينفع الكلام ده طيب؟
    حلوه الحاله يا ياسمين

    ReplyDelete
  40. حلو يا دعاء أسلوبك...لإيه تشويق يخلي الواحد يكمل قراءه للنهايه
    تحياتي

    ReplyDelete
  41. مدهشٌة أنتي وإح ـساسكي
    شُكْرَاً لـ ِع ـَزفِِكُي الرَااْائِع .. وَتَلـ ْح ـِيَنكُي على أَوتَارِ المُوسِيقَى الـ ع ـذبة
    بوركتْ أنامل تَخطُّ أع ـذب الكلِمات..

    لا اخْ ـفيكي .. روح ـي يلازمها الهدوء كثيراً ح ـين أقرأكي..


    دمْتي في مشاع ـر


    كلّ الود

    عصفورة الحرمان مرتـ منـ هناآاآ

    ReplyDelete
  42. السلام عليكم ورجمة الله وبركاته
    ............................
    بجد انتى رائعة
    قصة هيلة واسلوبك ولا اروع
    تسلم ايدك

    تحياتى

    ReplyDelete
  43. الله علي جمالها
    كان نفسي يموت ومتصحاش من النوم
    اد ايه كانت هتبقه محزنة
    حسيتها اوي
    حسيتها
    حسيتها
    لو كنت مكنها كنت ممكن اعمل ايه
    احييكي بشدة وعنف
    انا هكمل قراية لانك فعلا انسانة
    بحييكي ودي اول زيارة ولن نتقطع

    ReplyDelete
  44. حفلة توقيع كتابي
    مجموعة بنى أدم مع وقف التنفيذ

    يوم الجمعة أن شاء الله الساعة 6 فى عمر ستور طلعت حرب وسط البلد

    ReplyDelete
  45. كده برضة تخديني و تلعبي بيا و يطلع كابوس في الاخر

    بالفعل هناك اشياء قيمة في حياتنا لا نشعر بمدى اهميتها الا عندما نفقدها


    قولي لها تحتفظ بالبنفسج في كتاب حتى لا تكسرها الوسادة فمثل هذه الذكريات لا تعوض

    تحياتي العامرة

    ReplyDelete
  46. بجد اسلوب مشوق جدا واحساس عالى
    دمتى دائما مبدعة

    ReplyDelete
  47. فظيعة ماشاء الله خطيرة

    حلوة موت يعني

    انا اكتئبت من نص البتاع و زاد الاكتئاب و فضل يزيد لحد ما طلعت بتحلم فجأة حسيت اني انا اللي فرحانة مش هيا عشان هوه لسة عايش و هيا عايشة

    دية بس اللي قريتها بس بلوجك شكلو هيبقي حلو قوي ماشاء الله

    و قريت انك اتخطبتي كمان
    فألف مليون مبروك و عقبال زواجك

    يا رب و يكرمك يا رب دايماً
    و يرزقك بالذرية الصالحة
    امين

    سلاموزة

    ReplyDelete

الكلمـة نـور .. وبعـض الكلمـات قبـور