Monday, October 25, 2010

قسـوة

عادت لصمتها من جديد ، فما فائدة الإندماج فى حياة صاخبة فى غيابه؟ .. لم يكن البعد من إختيارهم ولكنها الأقدار .. وحدها الأقدار أمرت بذلك ولم يكن أمامهما سوى التنفيذ الفوري والسريع 

تجولت فى عيون الآخرين لم تجد نظرته الشافية لعلة قلبها .. لم تجد إبتسامته الهادئة العميقة .. غاصت فى بحر الذاكرة لتنظر إلى عيناه ولإبتسامته على مدار معرفتها به .. اليوم الأول والثاني .. الشهر التاسع والعاشر .. السنة الرابعة والخامسة .. كل هذا الكم من الذكريات والصور المتلاحقة فى ذاكرتها لم تستطع تعويضها 

نعم أحبته .. رغم كل محاولاتها للإبتعاد عن الوقوع فى الحب ولكنه حدث .. فالحب يصيب المرء تماماً كما يصيبه أي حادث فجأة ، لا تذكر بالتحديد متى وكيف سكن قلبها .. كل ما تدركه هو ذلك الشعور الذى يملأ كيانها وتلك القطعة الدموية التي تضخ الدم لكل أعضائها بحبه 

لم تكن تعلم ان الحب مؤلم إلى هذا الحد .. حاولت كثيراً التعايش وكأنه لم يحدث ولكنه المستحيل بعينه .. كيف تُخفي إحساسك بالجوع او العطش او الألم؟ ، تعلم أن كثرة التعبير عن الحب للحبيب قد تخنق الحبيب بل قد تؤدي إلى نفوره التام ولكن ما العمل وقد تحول حبه إلى ما يشبه الإدمان الذى يصعب الحياة بدونه .. وها قد حان موعد أخذ الجرعة ..

أخذت التليفون وبدأت تبحث عن إسمه .. لم تبحث كثيراً .. كان أول إسم فى قائمة الإتصال  .. صوت الجرس
آلو
آلو

تحدثت فى أشياء عامة ليس لها أي علاقة بأي شئ ، وكأنها تغذي أذنها بصوته حتى يسهل إسترجاعه من جديد كلما إشتاقت إليه .. كانت تنتظر أن يعطيها جرعة الحب بكلمة ( أحبك ) ، كلمة بسيطة لا يشعر بها الإنسان إلا إذا خرجت من قلب إنسان يحبه بصدق .. وجدته يكرر كلمة أخرى ( مع السلامة .. ! ) ، لا تعلم ما الرد المناسب والملائم لهذه الكلمة المتكررة القاسية وهي فى هذه الحالة .. هل تطلب منه أن يقول لها ما تريد سماعه؟ .. كيف تطلب منه شئ تريد أن يخرج من قلبه لا كي ينهي المكالمة بسرعة كما يتمنى؟ 

حاولت إقناع نفسها بإنه لن ينسى هذه المرة أيضاً وأنه سيقولها دون أن تطلبها منه كالعادة .. نعم هو يحبها وسيفعل ذلك .. وإلا لما كان يكرر تلك الكلمات المعسولة حتى أوقعها فى شباكه؟ ... قررت أخيراً أن ترد التحية وقلبها واثق بإنه سيتذكر ويقولها .. أجابته بثقة وأمل ( مع السلامة .. ) ، لم تسمع شئ بعد تلك الكلمة سوى صوت إنقطاع الخط يدق فى أذنها ورأسها وقلبها .. أغلق الهاتف وظل هاتفها فى يديها لا تدري ماذا تصنع

*****

عاد من سفره نادم على إنشغاله الدائم وعدم تمكنه من الإتصال بها ، يعلم إنها لا تعرف غيره فى هذه الغربة ولابد أنها شعرت بالوحدة كثيراً .. ابتاع هدية قيمة ليخفف من توبيخ ضميره .. فتح باب المنزل بالمفتاح كما إعتاد .. البيت مُظلم ومُقبض .. لابد أنها نائمة 

فتح باب الغرفة وجدها نائمة على جمبها الأيمن وفى يدها الهاتف الخلوي .. مُغمضة العينين وخط إسود من الكحل يخرج من إحداهما وكأنه يحكي شئ ما .. حاول إيقاظها بشتى الطرق .. نادى عليها بأعلى درجات صوته .. لم تجيب

31 comments:

  1. حلوة ............ بتغيبى تغيبى و ترجعى بحاجات جامدة يا سمسم :))) تسلم ايدك

    ReplyDelete
  2. جمييييييييله..وقاسيه جدا جدا

    ReplyDelete
  3. اه الكآبه ده كلها

    "تجولت فى عيون الآخرين لم تجد نظرته الشافية لعلة قلبها .. لم تجد إبتسامته الهادئة العميقة .. غاصت فى بحر الذاكرة لتنظر إلى عيناه ولإبتسامته على مدار معرفتها به"

    عجبنى قوى الجزء ده

    ReplyDelete
  4. Gamila awi el qesa w el oslob ra2e3 bgd ,,

    ReplyDelete
  5. دايما بنحس بالشي بعد فقدانه

    ReplyDelete
  6. اية الرقة دى ،ما اقسى الاحساس بالوحدة انت كاتبة مجيدة ،اللة ينور

    ReplyDelete
  7. لماذا نبخل على من نحبهم بكلمة تعبر عن مشاعرنا تجاههم لعلنا نرحل أو يرحلون دون أن يعلموا معزتهم لدينا.. ولكن هكذا دائما الانسان لايشعر بقيمة الشئ حتى يفقده

    ReplyDelete
  8. انا اول مره ادخل هذه المدونه ...وقرأت البوست ..تفاجأت برقة الشاعر والجمال القصصي
    تسائلت لا زلنا نستطيع ان نحب ..لقد حركتي عواطف كانت خامده في اعماقي
    واندهشت حين عرفت انه لا زال في اعماقي شجن وحب وعاطفه
    شكرا لك

    ReplyDelete
  9. الله عليكى دايما رائعه

    ReplyDelete
  10. جميله وفعلا مليانه قسوه
    يااااااه لو نعرف ان اللى بيحبنا بيتمنى مننا كلمه وفى اى وقت ممكن الموت يبعده عننا ونرجع نندم ونقول ياااريته سمع مننا كلمه كان بيتمناها

    ReplyDelete
  11. لا أجد ما أقوله لكي لا أرى كلمة جميلة أو رائعة كافية للتعبير عن إعجابي بالقصة هي تعبر فعلا عن إنسانة و رغم القسوة فيها لا أدري من أين تسلل إلي إحساس غريب بالدفء الحزين في كلماتك أشكرك على هذا النص الرائع الراقي و أتمنى أن أستطيع متابعة كتاباتك باستمرار

    ReplyDelete
  12. دايمآ مليانة بالمفاجآت
    انسانة

    ReplyDelete
  13. انها زيارتي الاولي , و ان شاء الله ليست الاخيرة
    كلماتك رائعة استطيع روئيتها امامي بتفاصيلها
    شكرا لك

    ReplyDelete
  14. وحشتينى جدا جدا جدا
    بقالى زمان مدخلتش عندك
    بس وجعتينى اوووى ياياسمين
    انتى رائعة حقا
    :))

    ReplyDelete
  15. حزينة كثير يا انسانة ، بس جميلة ، هيك هي الحياة لما نطلب منها اشي ما بتعملوش لينا خالص ،حتى لو كانت مجرد كلمة هي كفيلة بتحديد الفاصل بين الحياة والموت
    بعدين يفيد بايه تأنيب الضمير ، ماخلاص فاض الكحل الاسود وانتهى كل شيء

    ReplyDelete
  16. كل سنه وانتي طيبه وبالف خير وصحة وسلامة

    وربنا يعود عليكي الايام وانت في احسن حال يارب

    عيد سعيد عليكي وعلى كل حبايبك

    (f)

    ReplyDelete
  17. بهديكم بوكيه من الورورد على أنغام أحلى عود ودايما العيد عليكم يعود كل سنة وانتم دايما بخير

    عيد سعيد على كل الناس الطيبين

    ReplyDelete
  18. السلام عليكم ورحمة الله
    اسلوب سلس وومتع رغم قساوة الأحذات
    سعدت كثيرا بما قرات
    سجليني متابعة لمدونتك
    وكل عام وانت بالف خير

    ReplyDelete
  19. كل سنة وانتى طيبة وبخير


    عيد سعيد عليكى وعلى اسرتك الكريمة


    مع خالص تحياتى

    ReplyDelete
  20. كلمات مفعمة بالاحاسيس الراقية رغم قسوة ماتصوره من جحود ونكران للاشياء الجميله النادره ولكن كان لازما ان يموت هدا الحب لانه غريب فى هدا العالم
    لمتى اوتار القلب وتحدثتى عن بقايا بالنفس لمرارة الجحود
    تحياتى

    ReplyDelete
  21. اخرجي من صمتك و اكتبي
    منتظراكي

    ReplyDelete
  22. الحب دايما كدة
    اجمل قصص الحب اللى تنتهى بمأساة
    روميو وجولييت وقيس وليلى
    واللى تكمل على خير تنتهى بلا بقيه
    ومثالنا عنتر وعبلة

    ReplyDelete
  23. أستمتعـت كثيراً بقراءة سطورك
    جميـلة جـداً :)

    ReplyDelete
  24. انتي فاكرة انه حيفرق معاه كتير ؟

    تنهيدة في قلبي أنا !

    ReplyDelete
  25. post more then stunning
    love it , read it once and twice
    model

    http://back2evans.blogspot.com/

    ReplyDelete
  26. القصة دي ما شفتهاش ازاي قبل كده؟

    قصة من الحياة فعلاً .. انشغال الزوج .. البطلة تبحث عن الحب مع آخر .. لكنه حب يفتر .. فيقتلها فقدانها للحب

    فتموت البطلة في مشهد تراجيدي في النهاية

    أبدعتِ

    ReplyDelete
  27. ممممممممممممم جميله احساسك حلوا

    ReplyDelete
  28. حرام عليكى انا بيقولو عليا مش بحس بس لأول مرة ادمع من قراية قصة تحفه جمبله جدااااا شكرا يا مبدعة

    ReplyDelete
  29. حمد الله على السلامة .. بس ليه النكد ده .. بس معاك حق .. وصلت الرسالة للرجاله :) :)

    ReplyDelete

الكلمـة نـور .. وبعـض الكلمـات قبـور